العالم

حركة ماكرون والإمتناع عن التصويت يتصدران الإنتخابات الفرنسية

تصدرت حركة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون “الجمهورية إلى الأمام” وحلفاؤها الدورة الأولى من الإنتخابات التشريعية الفرنسية، وذلك بعد الحصول على 32,3 بالمئة من مجموع الأصوات، بينما حصل اليمين على 21,56 بالمئة متقدما على اليمين المتطرف. ومني الحزب الاشتراكي بخسارة كبرى إذ حصل على 9,51 بالمئة بحسب النتائج الرسمية النهائية.

وأظهرت النتائج الرسمية النهائية للدورة الأولى من الانتخابات التشريعية الفرنسية التي جرت الأحد، تصدر حركة الرئيس إيمانويل ماكرون وحلفائه النتائج، إذ حصلوا على 32,32% من الأصوات يليهم اليمين بـ21,56%.

وبذلك تقدم اليمين بفارق كبير على حزب “الجبهة الوطنية” اليميني المتطرف الذي نال 13,20% من الأصوات.

ما حزب “فرنسا الأبية” اليساري الراديكالي بزعامة جان-لوك ميلنشون والحزب الشيوعي فقد حصلا سويا على 13,74% من الأصوات.

والخاسر الأكبر في الانتخابات هو الحزب الاشتراكي وحلفاؤه الذين نالوا 9,51% من الأصوات، في هزيمة مدوية بالمقارنة مع الانتخابات السابقة في 2012 والتي منحت الحزب يومها الأغلبية المطلقة في الجمعية الوطنية.

أما دعاة الحفاظ على البيئة فحصلوا على 4,30% من الأصوات.

وبلغت نسبة الامتناع عن التصويت 51,29% وهو مستوى قياسي.

متعلقات

إغلاق