العالم

المغرب يتراجع خطوة إلى الخلف بعد تصعيده ضد دول الخليج

نفى وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة،  قيام بلاده بسحب سفيريها في كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة​​​، وهو الخبر الذي تناقلته وسائل إعلام مغربية.

وقال بوريطة في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية اليوم السبت، إن “المغرب لديه قنوات خاصة لإعلان مثل هذه القرارات”.

وأكد أن “الخبر غير مضبوط ولا أساس له من الصحة ولم يصدر عن مسؤول، وأن تاريخ الدبلوماسية المغربية يؤكد أنها تعبّر عن موقفها بوسائلها الخاصة وليس من خلال وكالة أنباء أمريكية”.
وتناقلت وسائل إعلام  مغربية، السبت،”خبر استدعاء الرباط سفيرها لدى دولة الإمارات، محمد آيت وعلي، للتشاور. وقالت إن استدعاء السفير يأتي بعد تصاعد حدة التوتر بين المغرب وبعض البلدان الخليجية.

كما أكدت أن استدعاء المغرب سفيره لدى السعودية، مصطفى المنصوري، يأتي “اعتراضا على فيلم وثائقي بثته قناة العربية المقربة من الدوائر الحاكمة في السعودية، يخص الصحراء المغربية التي تحتلها المغرب”.
ويكشف تصريح الوزير المغربي فشل المخزن المغربي في الضغط على دول الخليج للتراجع عن مواقفها الأخيرة، وهو ما دفع المغرب للرجوع خطوة إلى الخلف بعد تبنيه خطابا تصعيديا.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق