العالم

الشرطة الفرنسية تستعمل العنف لتفريق المحتجين

أطلقت الشرطة الفرنسية اليوم الثلاثاء، قنابل الغاز المسيل للدموع على متظاهرين مناهضين لإصلاحات التقاعد، في مدينة نانت غرب البلاد.

وخرج مئات الفرنسيين في تظاهرة ضد إصلاحات التقاعد المزمع تنفيذها والتي وضعها الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون.

وألقت الشرطة الغاز المسيل للدموع خلال احتجاج نظمته نقابات العمال التي تعارض الإصلاحات.

وكانت نانت خلال الأشهر الماضية، مسرحا لمواجهات متكررة بين الشرطة وأصحاب السترات السفراء في عدة مناطق من البلاد.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق