العالم

السعودية تضع ضوابط صارمة للحج

أصدر المركز السعودي للوقاية من الأمراض ومكافحتها، اليوم الاثنين، عددا من القرارات والبروتوكولات المتعلقة بموسم الحج لهذه السنة والذي يقتصر على المتواجدين داخل المملكة فقط.

ووفقا لوكالة الأنباء السعودية فإن “البروتوكولات” تشمل منع الدخول إلى المشاعر المقدسة (منى ومزدلفة وعرفات) دون تصريح ابتداء من 19 جويلية حتى 2 أوت المقبل.

وسمح مركز الوقاية للحالات المشتبه بإصابتها بإكمال الحج بعد تقييمها من قبل الطبيب المختص، وإلحاقها بالمجموعة الخاصة بالحالات المشتبه بإصابتها، مع تخصيص بناء وحافلة وجدول لمسار الرحلة بشكل منفصل.

وأضافت أنه سيمنع أي شخص من القائمين على الحج للعام الحالي، ولديه أعراض مشابهة للإنفلونزا، من العمل حتى زوال الأعراض والحصول على تقرير طبي يثبت الشفاء.

كما لن يسمح للحجاج باستخدام أي أدوات أو معدات شخصية بين بعضهم، بما يشمل أدوات الحلاقة والمناشف والهواتف المحمولة وأجهزة الاتصال، كما ستُستخدم علامات تضمن مسافة التباعد الاجتماعي.

وستكون المسافة مترا ونصف المتر بين كل حاج، وحتى على السلالم الكهربائية والعادية، مع الالتزام بتطهير الأسطح البيئية بشكل دوري، وخاصة الأماكن التي تكثر فيها احتمالية التلامس.

وأيضا تشمل عملية التطهير مقاعد الجلوس والانتظار ومقابض الأبواب وطاولات الطعام، مع إزالة الأوساخ بالماء والصابون قبل عملية التطهير.

وسمحت السلطات السعودية بصلاة الجماعة مع التشديد على ارتداء الكمامة القماشية والحفاظ على مسافة التباعد.

كما سيتم إزالة جميع برادات المياة في الحرم المكي، وسيوزع بدلا منها مياه الشرب ومياه زمزم بعبوات خاصة، إضافة إلى منع التجمعات والاجتماعات، وجدولة تفويج الحجاج إلى صحن الطواف، بما يضمن مسافة الأمان وتقليل الازدحام.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق