العالم

الأزهر يفصل في حكم صلاة العيد خلف التلفاز

أكد مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية في مصر، عدم جواز صلاة عيد الفطر جماعة خلف تلفاز أو مذياع أو بث إلكتروني مباشر.

وأوضح مركز الأزهر العالمي للفتوي الإلكترونية، بأن “صلاة العيد شعيرة عظيمة من شعائر الإسلام، شرعها الله سُبحانه وتعالى؛ لاجتماعِ وتلاقي المسلمين، وتأكيدِ وحدتهم، وتعاونِهم على الطَّاعة والعبادة، وهي سنة مؤكدة عن سيدنا رسول الله، والأصل فيها أنها تُصلّى في الساحات والمساجد الجامعة؛ ولكن إن حال وباء كورونا دون تأديتها في الساحات جماعةً كما هو الحال هذا العيد”، ليسترسل: “فإنه يجوز للمسلم أن يؤديها في منزله جماعة مع أهل بيته أو منفردًا بغير خطبة، على هيئتها المعلومة، وفي وقتها المعلوم، وحكمها في هذه الحالة كحكم من فاتته صلاة العيد فصلاها في بيته”.

وتأتي هذه الفتوى عقب إعلان العديد من الدول تعليق صلاة عيد الفطر جماعة والإلتزام بأدائها في الرحال ضمن الإجراءات الإحتراإية للوقاية من فيروس كورونا التاجي.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق