العالم

استشهاد شاب فلسطيني برصاص جنود الإحتلال

استشهد شاب فلسطيني، اليوم الخميس، بعد ساعات من إصابة حرجة تعرض لها جراء إطلاق النار عليه من قبل قوات الاحتلال شمالي قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، في بيان إن “المواطن محمود أحمد صبري الأدهم، 28 عاما، استشهد متأثرا بجروحه التي أصيب بها برصاص قوات الاحتلال صباح اليوم شرق بيت حانون شمال قطاع غزة”، من دون توضيح ملابسات الواقعة​​​.

وكانت قوات الاحتلال أطلقت النار على مجموعة من “الضبط الميداني”، التابعة لحركة حماس، ما أدى إلى إصابة أحدهم قبل إعلان استشهاده، كما أطلقت النار أيضا على نقطة أخرى لـ”الضبط الميداني” شرق رفح جنوب قطاع غزة، من دون الإفادة بوقوع إصابات.

من جهتها، نعت “كتائب القسام”، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، الشهيد، مؤكدة أنه أحد أفراد قوة “حماة الثغور”، لافتة إلى أن “قوات الاحتلال تعمدت إطلاق النار على أحد المجاهدين أثناء تأدية واجبه”.

وأضافت “نحن نجري تقييما لهذه الجريمة، ونؤكد أنها لن تمر مرور الكرام”.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق