أخبار هامةالعالم

أردوغان: الإنقلاب فشل وسيبدأ وقت المحاسبة

توعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، فجر اليوم السبت، قادة الإنقلاب  بعقاب كبير، وذلك أثناء الكلمة القصيرة التي ألقاها بعد وصوله إلى مطار أتاتورك في مدينة إسطنبول، قادما من منطقة مرميس السياحية، التي كان يقضي فيها إجازته.

وقال أردوغان إن عملية الانقلاب نفذتها “أقلية ضمن القوات المسلحة التركية لم تهضم وحدة الأمة وهي التي شكلت الدولة الموازية”، مضيفاً أن “محاولة الانقلاب هذه ليست إلا حركة خيانة للوطن، وستدفع ثمنا باهظا لما فعلته”. وتابع “لقد وضعنا هذه القضية المباركة في رؤوسنا، وخرجنا إلى هدفنا، ولن نترك هذه البلاد للغزاة”.

وظهر أردوغان في وقت لاحق بين أنصاره في إسنطبول ونوه خطابه أمام أنصاره باستمرار بعض الاضطرابات في العاصمة أنقرة، مؤكدا أن السلطات تعمل على حلها في أقرب وقت، مشيرا إلى أن الحياة ستعود إلى مجراها قريبا.

وتمكنت قوات الأمن التركية صباح اليوم من تحرير رئيس الأركان الأركان التركية خلوصي أقار الذي باشر مهامه رفقة قادة عسكريين، في حين تم إعتقال مئات الضباط والجنود، في حين لازال بعض الإنقلابيين يتحصنون في مبنى قيادة الأركان ووزارة الدفاع.

وتوفي 161 شخصا بين مدنيين وعسكريين وفقا لرئيس الوزراء التركي بن علي يرديم.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة، محاولة انقلابية فاشلة، نفذتها عناصر محدودة في الجيش،حاولوا خلالها إغلاق الجسرين اللذين يربطان شطري مدينة إسطنبول، والسيطرة على مديرية الأمن فيها وبعض المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة، وفق تصريحات حكومية وشهود عيان.

وقوبلت المحاولة الانقلابية، باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، حيث توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان، ومديريات الأمن، ما أجبر آليات عسكرية حولها على الانسحاب مما ساهم في إفشال المحاولة الانقلابية.

Alliance Assurances

متعلقات

إغلاق