سيضمن الفريق الفائز في لقاء شباب بلوزداد واتحاد بلعباس في الدور نصف النهائي من كأس الجزائر لكرة القدم، مشاركته في كأس الكونفدرالية الإفريقية الموسم المقبل، باعتبار أن اللقاء الثاني سيجمع بين وفاق سطيف حامل لقب بطولة الموسم المنقضي ومولودية الجزائر التي احتلت الوصافة، حيث ضمن الناديان تأشيرة لعب رابطة أبطال إفريقيا 2018.

ويعد لقاء الاتحاد والشباب بالكثير بما أن الفائز سينشط نهائي كأس الجزائر من  جهة ويضمن مشاركة على الصعيد الافريقي من جهة أخرى. ويأتي هذا اللقاء ستة أيام بعد أن يسدل الستار على “أطول” بطولة لكرة القدم في الجزائر.

وكان مستوى شباب بلوزداد متوسطا هذا الموسم, حيث لم يضمن البقاء ضمن حظيرة  الكبار سوى في الجولات الأخيرة من البطولة. وسيطمح أبناء ”العقيبة” في الإطاحة بفريق الغرب لضمان تأشيرة لعب المنافسة الإفريقية التي غابوا عنها منذ  سنة 2010.

من جهته، سيكون إتحاد بلعباس أمام فرصة كتابة تاريخ النادي، لأن التأهل إلى  نهائي كأس الجزائر سيفتح له أبواب إفريقيا للمرة الأولى في سجله. وكان فريق الغرب الذي قدم موسما متميزا قد خسر المرتبة الثالثة في الجولات الأخيرة لصالح إتحاد الجزائر.

للتذكير ستجري المباراة يوم الثلاثاء القادم 20 جوان، بملعب 20 أوت بداية من الساعة العاشرة ليلاً.