رياضة

زماموش يرد على سرار: “أنا شخص مسؤول ولست مراهق “

ردّ حارس اتحاد العاصمة، محمد الأمين زماموش، على الانتقادات التي طالته عقب التصريحات التي أطلقها بعد لقاء الأحد الماضي أمام نادي للقوة الجوية العراقي، مؤكدا أنه شخص مسؤول، وهذا على خلفية التصريحات التي وصفه فيها المدير العام عبد الحكيم سرار، أنه مراهق.
ومن تداعيات الأحداث التي صاحبت لقاء “سوسطارة” وضيفه القوة العراقي، أول خروج رسمي لإدارة الاتحاد على لسان المدير العام سرار، حيث انتقد بطريقة غير مباشرة ما أسماه “تسرّع” زماموش وتصريحاته عقب المواجهة عندما وجه اعتذاراته للوفد العراقي، حيث ردّ اليوم الثلاثاء الحارس الدولي السابق على انتقادات مديره خلال تواجده في مطار هواري بومدين، قبل تنقل الفريق إلى القاهرة لمواجهة المصري البورسعيدي.
وأضاف بالقول: “عمري 33 سنة ..ولست صغيرا حتى يتم وصفي من طرف شخص بأني شاب مراهق، أنا مسؤول على تصرفاتي وأعي جديا ما أتكلم به، وربما الكثير لم يفهم مقصودي”.

“لهذا السبب تكلمت بهذه الطريقة”

وبرر “زيما” تصريحاته عقب اللقاء، بأنه أراد تخفيض حدة التوتر الذي صاحب المباراة والحالة التي كان عليها الوفد العراقي، وقال: “تصريحاتي لم تكن بسبب حرارة المباراة، لكن كانت من أجل  مصلحة الفريق ، في بداية الموسم بعض الأنصار كانوا يشتمون اللاعبين وكنت أول من يقترب من الأنصار لتهدئة الوضع”.

“أعتذر للأنصار عما بدر مني”

وبشأن الراية التي علقها الأنصار في ملعب بولوغين، مطالبين زماموش بالتركيز على عمله فقط وعدم تجاوز صلاحياته حسب قولهم، أكد زماموش أنه لاعب جاد في عمله والجميع يشهد له بذلك، مقدما في ذات الوقت اعتذاره للأنصار وللجميع في بيت الاتحاد، وأضاف: “أطلب الاعتذار من الأنصار، وأقول لهم أن يفكروا في الفريق، عندنا ثلاثة أيام ونحن نتحدث على هذه الحادثة ونسينا اللقاء الأهم خصوصا أننا نحلم بالتتويج بهذا التاج منذ عدة سنوات”، ختم كلامه بالقول: “صحيح أنني مرتبط بعقد في إتحاد العاصمة، وأنني عامل في الفريق إلا أنني أقدم ما لدي وأمنح كل شيء للاتحاد، وأملك التجربة اللازمة لتجاوز هذه المراحل.”

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق