رياضة

بلماضي: ما قاله سعدان ضرب من الجنون…

أبی النّاخب الوطني جمال بلماضي خلال الندوة الصحفية التي عقدها، بالمركز التقني بسيدي موسی، اليوم الثلاثاء، الدخول في جدال مع المدير التقني الوطني السابق رابح سعدان، حيث قرّر المسؤول الأوّل على العارضة الفنية لـ”الخضر” عدم الرّد على اتهامات “شيخ” المدرّبين، معتبرا في الوقت ذاته أنّ النزول إلى هذا المستوى ليس من شيمه، حيث قال: ” هذا جنون لا أريد أن أدخل في هذه اللعبة، وأرفض أن أنزل إلى هذا المستوى”، وأضاف: “عندما وصلت إلى عنابة الشهر الماضي تقدمت إلى سعدان وتبادلنا التحية..أعتقد أنها كانت قبلة الموت..حسبي الله ونعم الوكيل”.

“أخبروا والدي أنّ ابنه طرد سعدان”

كما ردّ بلماضي كذلك على قضية حرمان رابح سعدان من الدخول إلى مطعم سيدي موسى، قائلا: “إذا كانت هناك صحة في كلام سعدان بنسبة 0.0001% ..إن شاء الله نخلص دنيا وآخرة”، وأضاف: “وصلت إلى الجزائر منذ 4 أيام رفقة عائلتي، حيث اطلعت على تصريحات سعدان عبر وسائل الإعلام، وكنت غاضبا منها، وتابع: “لقد أخبروا والدي أن ابنه طرد سعدان من مطعم سيدي موسى وهذا أمر موجع، وأعتبره جنون”.

“أريد أن يفرح الشعب الجزائري بمنتخبه”

وبخصوص المواجهة المزدوجة التي سيخوضها المنتخب الوطني أمام نظيره البنيني برسم التصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا للأمم 2019، قال بلماضي إنّه يسعى إلى إعادة هيبة الخضر وافراح الجمهور الجزائري: “أريد أن يفرح الشعب الجزائري بمنتخبه وأن يتحدث على أداء الخضر في المقاهي أيضا وأن يفرح بالفوز على البنين”، وأضاف: “اللعب ضد الأفضل يكون في كأس إفريقيا 2019، ونريد أن نكون منتخب قادر على الفوز بكأس إفريقيا، عندما تعود من بعيد يجب عليك الانتظار بعض الوقت لكي تواجه المنتخبات القوية، لكننا سنحاول أن نكون في أفضل أحوالنا في أقرب وقت ممكن”.

“محرز لا يمكن أن يشارك أساسيا في هذه الحالة …”

وفي سياق آخر، تحدّث جمال بلماضي عن الحالة التي يمرّ بها نجم مانشستر سيتي رياض محرز، معتبرا أنّ اللاعب يبقى من أهمّ العناصر في المنتخب الوطني، غير أنّه يمكن أن يحيله على مقعد البدلاء في حال ما وجد لاعبا أحسن منه، حيث قال: “بطبيعة الحال إحالة رياض على مقاعد البدلاء أمر ممكن، وذلك في حالة ماوجد عنصر أفضل منه داخل المجموعة، خروجه من التعداد الأساسي، لن يُسبب له المرض، ولكن علينا ألا ننسى بأنه عنصر مميز جدا”، وأضاف: “بطبيعة الحال هناك فرق بين مُستواه مع السيتي وبين مُستواه مع الجزائر، والأمور ستعود لنصابها قريبا”.
“محرز يحب بلده فأحبوه من فضلكم”
وتابع: “من المستحيل تقييم مُستواه خلال المواجهة أمام غامبيا، والمُشكل ليس في منصبه، لأنه قادر على اللعب في جميع المناصب”، وأضاف: “محرز يُحب بلده فأحبوه من فضلكم ليُقدم الأفضل على الميدان، وبنفس الطريقة التي يتألق بها مع فريقه”.

“هذه هي نقطة ضعف بونجاح”

من جهته، تحدّث بلماضي عن المهاجم بغداد بونجاح وكلّ الفوضى التي قام بها بعد نهاية مباراة فريقه السد القطري أمام السيلية، حيث قال: “سبق لي وأن واجهت بونجاح، إنه يملك رغبة كبيرة في الفوز، كنت أخافه في كل مباراة، لكنه في بعض الأحيان يخرج عن السيطرة، ولا يمكنه التحكم في نفسه”، وأضاف: “بونجاح مركز على المنتخب الوطني في الوقت الحالي، وما حدث يمثل جرعة أوكسيجين بالنسبة له”، واختتم حديثه قائلا: “كل ما أعلمه أنه يرغب في الفوز ولديه رغبة كبيرة في تسجيل اسمه في تاريخ المنتخب الجزائري.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق