رياضة

“السنافر” يشرعون في حملة الدفاع عن اللقب بمواجهة “النصرية”

ينطلق غدا الجمعة، السباق على لقب رابطة موبيليس الأولى، وسط تنافس محموم  بين عدّة فرق لخلافة نادي شباب قسنطينة على عرش البطولة، فيما تقتصر المنافسة بين أندية أخرى على ضمان البقاء كهدف رئيسي، وبدورهم يراهن الصاعدون الجدد لحظيرة الكبار على إثبات جدارتهم ومقارعة الكبار.

ولن تكون المهمة سهلة على نادي شباب قسنطينة الذي يباشر رحلة الدفاع عن لقبه التاريخي، بمواجهة ضيفه نصر حسين داي بملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة في اللقاء الإفتتاحي الوحيد الذي سيجري غدا الجمعة، بحلته الجديدة بعد استقدامه لخيرة اللاعبين في سوق الانتقالات الصيفية أبرزهم المهاجم بلمختار (دفاع تاجنانت سابقا)، بلجيلالي (اتحاد العاصمة سابقا) وجعبوط (شبيبة القبائل سابقا)، كما قرّرت الإدارة الابقاء على الكوادر وتفادي “تشتيت” تشكيلة نالت رضا الجميع، ومواصلة الاعتماد عليها هذا الموسم في الجبهات الثلاث التي سيتنافسون عليها، البطولة والكأس المحليتين، بالإضافة إلى مسابقة رابطة أبطال إفريقيا.

من جهتها، تسعى “النصرية” بقيادة مدرّبها الشاب دزيري بلال إلى تحقيق نفس النتائج المسجلة خلال الموسم الفارط، لاسيما أنّ الإدارة حافظت على نفس التشكيلة ما يجعل الفريق يهدف إلى تأكيد قوّته ومحاولة احتلال إحدى المراتب الخمسة الأولى كما أكّده دزيري بلال.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق