رياضة

الجزائر مرشحة لاعتلاء صدارة المجموعة الثالثة

رشح العديد من المتتبعين المنتخب الوطني الجزائرية لكرة القدم، للتأهل بسهولة للدور الثاني من دورة كأس أمم إفريقيا، المزمع إجراؤها بمصر الصائفة المقبلة، بعدما أوقعته القرعة التي جرت أمس الجمعة، بالعاصمة المصرية القاهرة، في مجموعة متوازنة ضمت منتخبات السينغال، تنزانيا وكينيا.

إذ أنه وبالنظر لتاريخ مواجهات “الخضر” معها، فإن هذا الأخير يُعد الأكثر تفوقا على منافسيه خلال المواجهات المباشرة التي جمعته بهم. والبداية من كينيا، حيث إلتقيا في أربع مباريات رسمية، إذ فاز فيها “الخضر” مرتين وخسر في مباراة واحدة، وتعادل الفريقان مرة واحدة، حيث تواجه الفريقان في تصفيات كأس العالم 1986، وفاز “الخضر” بملعبهم بثلاثية نظيفة، بعد التعادل في نيروبي بدون أهداف، وفي تصفيات كأس العالم 1998، فازت كينيا بثلاثة أهداف مقابل هدف وفي لقاء العودة بالجزائر فاز “محاربو الصحراء” بهدف نظيف.

كما لعب المنتخب الوطني مع نظيره السنيغال سبع مباريات رسمية، إذ فاز “الخضر” في ثلاث مرات، وخسر في مباراتين، وتعادلا مرتين، حيث كانت آخر مباراة بين المنتخبين في كأس أمم أفريقيا 2015، وتعادلا بهدفين لكل منهما. بالمقابل، خاض “محاربو الصحراء” خمس مباريات رسمية أمام نظيره التنزاني، إذ حقق الفوز مرتين، وتعادل في ثلاث مباريات، فيما لم تحقق تنزانيا أي انتصار. علما أن آخر مباراة جمعت بين المنتخبين كانت في تصفيات كأس العالم 2018، وفاز “محاربو الصحراء” بسباعية نظيفة.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق