حواراتريبورتاج

جيلالي سفيان: تشكيل لجنة خبراء لتعديل الدستور خطوة في الاتجاه الصحيح

أكد رئيس حزب جيل جديد، جيلالي سفيان بأن قرار رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بإنشاء لجنة خبراء تهتم بتعديل الدستور خطوة مهمة للسير في الطريق الصحيح، معتبرا تكليف شخصيات غير محتحزبة أمرا إيجابيا ومهم للغاية.

 وشدد جيلالي سفيان في حوار مع “سبق برس” بأن حزبه يملك مقترحات سيقدمها بعد الإنتهاء من إعداد مسودة الدستور التي تعمل عليها لجنة الخبراء، في حين أفاد بأن مشاركة تشكيلته السياسية في الحوار متوقفة على إطلاق سراح معتقلي الرأي وحل القضايا العالقة بشكل نهائي.

نص الحوار

كيف استقبلتم قرار رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بإنشاء لجنة خبراء تهتم بتعديل الدستور ؟

خطوة رئيس الجمهورية في الطريق الصحيح وما هي إلا تأكيد على التزاماته التي وعد بتطبيقها ميدانيا بها خلال الحملة الانتخابية، سيما وأن المحاور السبعة التي حددها من أجل المناقشة والتعديل تتجه في الطريق الصحيح وقد يكون أخذ بعين الاعتبار المطالب التي ينادي بها الحراك الشعبي، وفيما يتعلق بالتشكيلة  اللجنة التي يترأسها محمد لعرابة فهي تخلو من السياسين ومكونة من خبراء في المجال القانوني وهذا يعد أمر إيجابي ويُبشر بالخير.

هل ستشاركون إذا  في المشاروات  بعد الانتهاء من إعداد مسودة الدستور ؟

 

صراحة الطبقة السياسية والمجتمع السياسي في الجزائر كانت تنتظر أن يكون هناك حوار شامل مع رئيس الجمهورية قبل تعديل الدستور، لكنه قرر استباق الأحداث والوصول مباشرة لتعديل الدستور الذي يجب أن يكون دستورا يخدم الجزائر وشعبها، وأدعوا هنا أن يكون الحوار مع رئيس الجمهورية مفتوحا وأوسع عن دائرة الدستور خصوصا أن العديد من القضايا تنظر المناقشة لإيجاد لها حلول.

ما هي  الشروط التي من شأنها إنجاح الحوار الذي دعا إليه رئيس الجمهورية ؟ 

 

من أقوى الشروط التي رفعناها وطالبنا بتحقيقها قبل الشروع في أي حوار مع رئاسة الجمهورية هو إطلاق سراح معتقلي الرأي الذي كانوا بالمئات في السجون، واليوم نحن نسير في الطريق الصحيح بعد إطلاق سراح العديد منهم، وبقي عدد من السياسيين المعروفين الذين ندعو كذلك بإطلاق سراحهم في إطار ما يُسمى تحقيق شروط التهدئة.

ما هي مقترحات جيل جديد  بشأن الدستور القادم ؟

 

رئاسة الجمهورية حددت المحاور الرئيسية الخاصة بالنظر في الدستور وتعديله، ولكننا كمعارضة لدينا مقترحات خاصة بنا سنقدمها يوم تصلنا مسودة الدستور التي تعمل عليها لجنة الخبراء.

ما هو رأيكم بشأن قرار رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بتمرير الدستور عبر استفتاء شعبي ؟

 

هذا ما كان يجب أن يكون، فالاستفتاء الشعبي هو الصيغة الوحيدة القادرة على إعطاء قيمة حقيقية وشرعية أقوى للدستور الجزائري الجديد، خاصة أن إعداد الدستور عن طريق مجلس تأسيسي سيكون بعيد جدا عن الواقع والتحقيق، في حين يبقى البرلمان يتمتع باللاشرعية لكونه فاقد للمصداقية لعدة أمور يعلمها العام والخاص.

كيف تنظروف إلى النشاط الديبلوماسي الجزائري  بخصوص الملف الليبي ؟

 

نثمن تحرك الديبلوماسية الأخير وندعو لاستمراره حتى وإن كان متأخرا جدا لأنه كان يجب أن يكون قبل ستة سنوات من الآن، نحن في موقف حرج بعد أن تطورت الأوضاع في ليبيا كثيرا، وما يجب أن نقوله هو أن نظام بوتفليقة خان مصالح الجزائر بعدما جعلها بعيدة كل البعد عن الملفات الخارجية وتقاعس في أداء الأدوار التي تضمن مصالح الجزائر دولة وشعبا.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق