سياسة

والي بومرداس يكشف لـ”سبق برس” خلفيات الحملة التي طالته

اتهم والي ولاية بومرداس، عبد الرحمان مدني فواتيح، مافيا “تبزنس في السكن” بالولاية بالوقوف وراء الضجة التي أاحدثها الفيديو الذي ظهر فيه مؤخرا خلال عملية توزيع السكنات.

وأكد فواتيح في تصريح حصري لـ”سبق برس” أن تطبيق القانون وحماية الممتلكات العمومية واجب يؤديه اتجاه المواطنين، بالمقابل كشف وجود  شبكات تتحايل وتبزنس بالسكن في ولاية بومرداس تحاول توظيف خرجته الأخيرة للرد على سياسة توقيف التلاعب بالتوزيع في السكنات التي جعلها أولوية منذ توليه المنصب في أكتوبر 2016.

وبخصوص المواطنة التي ظهرت في الفيديو تطالب بحقها في السكن، أكد والي بومرداس أن ” الإقصاء يطال كل الموجودين في البطاقية الوطنية للسكن الذين استفادوا في وقت سابق”. مضيفا بالقول ” آلاف السكنات أُشرف على توزيعها ولن أمارس الشعبوية أمام الكاميرا وأدوس على القانون لأكون بطلا أمام الناس، وأفضل دوما العمل في الشفافية وتعودت على دفع ثمن ذلك”.

أما عن موجة السخط التي طالته في شبكات التواصل الإجتماعي، فيعتبر فواتيح أنه عمل خلال عشرات السنين على تطبيق القانون لصالح المواطنين وخدمة الصالح العام في كل المناصب التي تولاها كإطار في الدولة، وهو ما وقف عليه سكان أدرار وميلة الذين رفض المواطنون فيها مغادرته لها بعد تحويله لولاية بومرداس حسب المتحدث.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق