قال اليوم، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس،إن المحليات القادمة منعرج هام في تاريخ البلاد، واستمرار ريادة الآفلان في الساحة السياسية.

وخلال لقاء جمعه بأمناء المحافظات ورؤساء اللجان الانتقالية،  بفندق الأروية الذهبية بالعاصمة، شدد ولد عباس على ضرورة تحقيق نتائج جيدة خلال الاستحقاقات المقبلة للبلاد، مؤكدا أن التعليمة رقم 12 جاءت للقضاء على المحسوبية والمعرفة خلال عملية التعيين، خاصة و أن الفترة السابقة شهدت عدة تجاوزات

كما أوضح منشط الندوة الصحفية، أن التعليمة 12 التي فصلت في كيفية  وشروط الترشح للمحليات القادمة استمدت بنودها من الدستور المعدل، وكذا من القانون الداخلي للحزب، فيما طالب ولد عباس بضرورة القيام بالعمل الجواري لتعبئة الناخبين والتعرف على انشغالاتهم، كما حذر مترشحي ومناضلي الأفلان من الحديث عن رئاسيات 2019 والتركيز على المحليات فقط.

قطاع الصحة مريض منذ سنوات وحزبلاوي لا يتحمل المسؤولية

ومن جهة أخرى دافع الأمين العام للأفلان، عن وزير الصحة مختار حزبلاوي، حيث أكد أنه لا يتحمل مسؤولية تدهور هذا القطاع الحساس قائلا قطاع الصحة مريض منذ سنوات ، كما أعرب عن أسفه الشديد لوفاة امرأة وجنينها في ولاية الجلفة مؤخرا.

وفي السياق ذاته، أوضح ذات التحدث، أن قطاع الصحة والتربية من أولوية الأفلان خلال البرنامج الانتخابي للمحليات القادمة.