سياسة

ولد عباس يطالب الحكومة بالتحاور مع المضربين

طالب الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال وعباس، الحكومة بالتفاوض مع الأطباء والأساتذة المضربين للخروج من الأزمة التي يمر بها هاذين القطاعين، فيما أكد بأن رئيس الجمهورية يتابع عن كثب الحراك الإجتماعي الذي تشهده البلاد.

وقال، ولد عباس خلال إشرافه على تكريم مجموعة من شهداء ومجاهدي الثورة بمناسبة يوم الشهيد، بتلمسان اليوم، بأن من “يريد الهدوء في البلاد عليه التعقل”، مطالبا بضرورة “التزام جميع الأطراف بالحوار”.

وفي السياق، شدد المتحدث بأن “رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة يتابع الوضع الذي تمر به البلاد في مختلف المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية عن كثب”.

من جهة أخرى رفض الأمين العام للأفلان الاتهامات التي تطال الحزب العتيد، مؤكدا بأن الأخير هو “حزب مرجعي وليس حزب الشكارة ويجب على مناضليه العمل على تجسد هذا على أرض الواقع من خلال الاستماع إلى انشغالات المواطنين وحلها باعتبارهم يمثلون الأغلبية”.

وبخصوص الرئاسيات، قال ولد عباس بأن حزبه سيشرع في جولات ميدانية ستجوب كل ولايات الوطن، دون أن يلمح لهوية المرشح الذي سيدعمه.

كما حذر المتحدث من مؤامرة كبيرة تتعرض لها الجزائر من خلال محاولة إغراقها بأطنان من المخدرات التي تدخل عبر الحدود وتحاول حسبه تحطيم شباب البلاد الذي يمثل المستقبل.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق