أخبار هامةسياسة

ولد عباس: جميعي باق في منصبه وسأتصل ببلخادم

نفى الأمين العام الجديد للأفالان، جمال ولد عباس، خبر تخليه عن رئيس الكتلة البرلمانية، محمد جميعي، مبرزا أنه لم يأت لتغيير المناصب، كما أنه لم يخف نيته في الاتصال بعبد العزيز بلخادم، الامين العام السابق للحزب.

وقال ولد عباس في تصريح للشروق نيوز اليوم  بصريح العبارة إن جميعي باق في منصبه وذلك بعدما راجت معلومات تفيد بتحرّك نواب في الجبهة للإطاحة بجميعي بحجة أنه كان من بين المقربين من الامين العام المستقيل، عمّار سعداني، و أنه مسؤول على الإنقسامات التي تعرفها الكتلة.

و حسب تسريبات من مبنى زيغود يوسف، فقد شرع العديد من نواب جبهة التحرير في جمع التوقيعات قصد الإطاحة برئيس الكتلة حيث تمّ تداول رقم 100 نائب ممن وقعوا على وثيقة سحب الثقة من جميعي لإرسالها إلى الأمين العام الجديد و كذلك رئيس الحزب، عبد العزيز بوتفليقة.

وأوضح ولد عباس كذلك أنه لا يجد حرجا في الاتصال بعبد العزيز بلخادم لأن مهمته لم الشمل مذكّرا أنه اتصل بالعديد من خصوم سعداني على غرار حمد الصغير قارة وقاسة عيسى و أخرين مؤكدا أن بعضهم هنّأوه على توليه المنصب الجديد.

هذا ويواصل خليفة عمار سعداني تحركاته الميدانية و خرجاته الإعلامية من خلال خطاب لمّ الشمل تحسبا لوأد الصدع الذي يعاني منه الحزب العتيد و رض الصفوف قصد خوض غمار الانتخابات القادمة في جوّ من الاستقرار بين ابناء الجبهة.

 

 

متعلقات

إغلاق