سياسة

ولد عباس: بوتفليقة في السماء السابعة .. وبرنار باجولي مرتزق

أكد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، أن الأفلان حزب تاريخي ومدرسة للنضال والكفاح، مشيدا بدور مناضليه وفعاليتهم، معتبرا إياهم ثروة الحزب وأساس قيامه.

ووصف ولد عباس، في كلمة ألقاها خلال إحياء الذكرى 13 لميثاق السلم والمصالحة الوطنية، في دار الثقافة بولاية المدية، السفير الفرنسي، برنارد باجولي، بالمرتزق على خلفية تصريحاته المعادية للجزائر والرئيس بوتفليقة، قائلا إنه لن يعلق عليه لأن مكانة الرئيس في السماء السابعة بينما هو قاع البئر مشيرا إلى أنه في نقاش ودي مع أويحيى جلسا يضحكان عليه.

وأبدى المتحدث، استغرابه من تحامل باجولي على الجزائر مطالبا إياه بالتركيز على الدول التي تشهدا أحداثا دموية كالعراق والبوسنة والهرسك بدلا من الجزائر، التي تعيش حالة من السلام والأمان، مضيفا أن مناضلا واحدا من مناضلي الأفلان يساوي 10 آلاف منه.

وأشاد الأمين العالم للأفلان، بولاية المدية قائلا إن سبب وقوع الاختيار عليها للاحتفال بالذكرى 13 لميثاق المصالحة الوطنية، هو تاريخها النضالي وكفاحها للظلم والقهر خلال العشرية السوداء، التي ورغم ما عانته من صعوبات وقتها إلا أنها لم تركع للإرهاب.

 كما نوه ولد عباس بدور رئيس الجمهورية، بوتفليقة، في إحلال عملية السلم بالجزائر، واصفا إياه برجل السلام العالمي الذي استطاع أن ينقذ بلاده من حرب أهلية طاحنة، وكذلك دول إفريقية أخرى، على غرار ما أنجزه مع دول كإثيوبيا واريتيريا  وغيرها من الدول التي عانت من حروب أهلية، وهو ما مكنه من حصد جائزة سلام عالمية اعترافا بجهوده.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق