سياسة

ولد عباس: التعديل الحكومي مجرد بلبلة ولا أخطط لثلاثية موازية (فيديو)

أكد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، أن ما يتم تداوله بخصوص تعديل حكومي مرتقب، مجرد حديث إعلامي لخلق البلبلة، فيما نفى أن يكون لقاءه مع أرباب العمل والإتحاد العام للعمال الجزائريين ثلاثية موازية.

وأوضح جمال ولد عباس في حوار بثه تلفزيون “الشروق نيوز” سهرة أمس، أن التعديل الحكومي هو من الصلاحيات الدستورية لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، وأن الرئيس وحده من يقرر التعديل الحكومي وفي الوقت الذي يشاء.

وفي السياق، عاد المتحدث إلى قضية عزل الوزير الأول السابق عبد المجيد تبون، قائلا: “إن الرئيس كان يتابع عن كثب عمل تبون، وعندما بلغ الأمر الإخلال بتوازنات الدولة  بالإضافة إلى معطيات دقيقة عن بعض التجاوزات، أشهر الرئيس سيف الحجاج وقام بتنحية عبد المجيد تبون”.

من جهة أخرى، نفى الأمين للأفلان، أن يكون لقاءه المرتقب غدا، مع أرباب العمل والاتحاد العام للعمال الجزائريين كثلاثية موازية لتلك المنعقدة قبل أيام مع الوزير الأول أحمد أويحيى، وأضاف ولد عباس أن هذا اللقاء الثلاثي يدخل في إطار الحوار والدفاع عن المكاسب الاجتماعية للجزائريين، على اعتبار أن الحزب له قاعدة انتخابية بلغت 3 ملايين صوت وهو ملزم بالدفاع عنهم، مضيفا أن عمل الأفلان في العلن وليس الخفاء.

كما كشف ولد عباس عن فحوى لقائه بالوزير الأول احمد اويحيى، في اجتماعه مع أحزاب الموالاة، فيما يتعلق بقرارات الحكومة المتعلقة بطبع النقود لامتصاص الأزمة، قال إنه أبلغه مازحا “إن ما أشعلته بتصريحاتك التخويفية سيقوم الأفلان بإخمادها”.

وفي سياق آخر، اعتبر الأمين العام للآفلان قرار الرئيس الأخير المتعلق بالأمازيغية واعتبار 12 يناير يوما وطنيا بالقرار الحكيم، وجاء برأيه لوضع حد لبعض المتآمرين الذين أرادوا استغلال هذه القضية عبر خلق البلبلة والفوضى في منطقة القبائل، غير أن أبناء هذه المنطقة وحكمة الرئيس قوضت مساعيهم.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق