سياسة

نواب المعارضة يحسمون موقفهم من معركة البرلمان غدا

مع تواصل الصراع في المجلس الشعبي الوطني لليوم 15 على التوالي بين رئيس المجلس السعيد بوحجة، والكتل النيابية لأحزاب الموالاة مدعومة بكتلة الأحرار التي تطالبه بتقديم استقالته، دخلت الكتل النيابية لأحزاب المعارضة على  الخط بعد تبنيها في الأيام الأولى لسياسة النأي بالنفس أحيانا ودعم بوحجة على حساب خصومه أحيانا أخرى.

وفي هذا السياق، دعت  المجموعة النيابية لجبهة المستقبل رؤساء الكتل النيابية المعارضة لإجتماع غدا من أجل محاولة إيجاد حل للجروح من الأزمة التي دخلت فيها هياكل الغرفة التشريعية السفلى، بعد تجميد كافة الأعمال من قبل نواب الموالاة.

وقال رئيس المجموعة النيابية لجبة المستقبل بلغوثي حاج في نص المبادرة التي تحوز سبق برس نسخة منها، إنه ” نظرا لحالة الانسداد التي آل إليها المجلس الشعبي الوطني ومن باب المبادرة وحفاظا على استقرار مؤسسات الجمهورية نقترح على سيادتكم لقاء تشاور يضم المجموعة البرلمانية لجبهة المستقبل، حركة مجتمع السلم، حزب العمال، الاتحاد من أجل البناء والعدالة ة التنمية، حزب جبهة القوى الاشتراكية.”

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق