سياسة

ميهوبي: دفعنا ثمن قربنا من السلطة وسنكون أقرب إلى الشعب

أكد الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي بالنيابة، عز الدين ميهوبي، أن حزبه ذهب ضحية لقربه من السلطة مستدلا بالشعارات التي رفعت في الحراك الشعبي التي طالبت برحيل الأرندي، بالمقابل تعهد المتحدث بالعمل على أن يكون الحزب أقرب إلى الشعب في المرحلة القادمة.

وكشف ميهوبي في كلمة ألقاها على هامش تنصيب اللجنة التحضيرية للمؤتمر الإستثنائي، اليوم، عن عدم تلقيه أي دعوة رسمية للقاء رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، مشيرا إلى أنه سيلبيها لو وجهت له.

وفي هذا السياق اعتبر المترشح الخاسر في رئاسيات 12 ديسمبر أن تلك اللقاءات التي يعقدها تبون ستساهم في توضيح صورة مطالب الشعب لتتجسد على أرض الواقع.

وشدد ميهوبي أنه حزبه يساند مقترح مراجعة الدستور، داعيا إلى سن دستور قوي يضمن بناء مؤسسات الدولة لا دستور على مقاييس الأشخاص.

وبخصوص نشاط الدبلوماسية الجزائرية التي كثفت جهودها مؤخرا لتعزيز مكانتها في الساحة الدولية وحل الأزمات التي تمس بمصالح الدولة، أشاد الأمين العام بالنيابة للأرندي بمستوى آدائها معتبرا أن ما تقوم به عمل جبار ويستحق الدعم.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق