سياسة

مقري: “أولاد فرنسا” يشعرون بالألم بعد بيان حمس

أكد رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، أن البيان الأخير للحركة الذي طالبت فيه بتجريم استعمال اللغة الفرنسية في مؤسسات الدولة والوثائق الرسمية أعاد المعركة إلى نصابها وحقيقتها.

وقال مقري في منشور بحسابه الرسمي بموقع فايسبوك إن أولاد فرنسا شعروا بالألم بخصوص تجريم استعمال اللغة الفرنسية في المؤسسات والوثائق الرسمية، لأن قضيتهم الحقيقية هي الدفاع عن الفرنسية وعن المصالح الفرنسية”.

وتابع رئيس حركة مجتمع السلم: “الضرة الحقيقية التي تزاحم العربية هي الفرنسية، هم يستعملون صراعاتنا ليمكنوا للفرنسية والثقافة الفرنسية والمصالح الفرنسية، هم لوبيات تشتغل لصالح دولة أجنبية، وليس لشيء آخر”.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق