سياسة

معارضو العهدة الخامسة يعتبرون رئاسيات 2019 محطة لإعادة تشكيل موازين القوى

اعتبر الموقعون على رسالة مطالبة الرئيس بالتخلي عن العهدة الخامسة في بيانهم الثاني أن الإنتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها سنة 2019 ستكون أداة فرز لإعادة تشكيل موازين القوى الجديدة والتي سيكون لها تأثير على مستقبل البلاد.

وسجل البيان الذي تحوز سبق برس نسخة منه، عدم وجود رد رسمي على المبادرة التي اتم إطلاقها قبل أيام، بالمقابل نالت الرسالة ردود فعل إيجابية من الرأي العام الوطني والدولي.

وأعلن البيان الموقع من رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور ورؤساء أحزاب وناشطون سياسيين إعطاء الصبغة الدائمة لنشاطهم من خلال الإعلان عن فضاء للتشاور والمبادرات العملية المتسقبلة تحت تسمية مواطنة – ديمقراطية.

وتهدف هذه الصيغة حسب الموقعين على البيان إلى التغيير الحقيقي والجاد الذي تحتاجه البلاد، من خلال تجنيد أكبر عدد من المواطنين لتغيير منظومة الحكم.

كما قررت هيئة التنسيق تكليف زوبيدة عسول رئيسة حزب الإتحاد من أجل التغيير والرقي بمهمة الناطق الرسمي باسم المبادرة.

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق