سياسة

مرشحون للرئاسيات يسابقون الزمن لعقد التحالفات

يسابق المترشحون للإنتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر الزمن لعقد تحالفات  مباشرة وغير مباشرة  مع المنظمات وأحزاب سياسية قبل انطلاق الحملة الانتخابية، حيث يسعى كل واحد منهم لاستقطاب عدد أكبر من المؤيدين من أجل كسب وعاء انتخابي خارج النطاق الحزبي.

وأوضح أحمد الدان الناطق الرسمي بإسم المترشح عبد القادر بن قرينة، بأن حركة البناء الوطني تسعى لإقامة تحالفات مع الأحزاب والجمعيات الوطنية لدعم مترشح الحزب في هذا الاستحقاق الهام، مضيفا في هذا السياق:” لدينا تحالفات طبيعية في الوعاء السياسي الخاص بنا وتحالفات خارجية سيتم الإعلان عنها في الوقت المناسب”.

وقال الدان في إتصال هاتفي مع “سبق برس” إن تشكيلته السياسية ستعمل وفق خطة سياسية مقسمة لشقين، حيث سيتم التحالف مع المنظمات والجمعيات الوطنية في الشق الأول، أما الشق الثاني، سيرتكز على عقد تحالفات حزبية مباشرة، موضحا في هذا السياق:” نحن على تواصل مع عدة أحزاب من أجل تأسيس تحالف مشروع وطني واضح بعد الإعلان عن البرنامج الأسبوع المقبل”.

بالمقابل كشف رؤوف معمري المكلف بالإعلام لدى مديرية الحملة الانتخابية للمترشح عبد العزيز بلعيد عن تنصيب المداومة الوطنية للجان المساندة لمرشح الحزب، متابعا :” هي مداومة متكونة من اطارات وجمعيات ومنظمات وطنية تدعم صراحة عبد العزيز بلعيد، بعد أن رفضت الانضمام لنا وفضلت مساندة برنامجنا للرئاسيات بهذا الشكل”.

وأكد معمري  في حديثه لـ”سبق برس” بأن الحزب يتلقى يوميا العشرات من الاتصالات من قبل الجمعيات والأحزاب السياسية الراغبة في مساندة برنامج عبد العزيز بلعيد، موضحا في هذا السياق :” لا أملك العدد الرسمي للجمعيات والأحزاب التي زارت مقر الحزب لدراسة مشروع مرشح الحزب للرئاسيات لكن الواقع يؤكد أننا متفتحين على الجميع، وهنالك التفاتة كبيرة حول مرشحنا”.

ويُنتظر من المجلس الدستوري أن يعلن عن القائمة النهائية للمترشحين لانتخاب رئيس الجمهورية بداية الأسبوع المقبل، بعد دراسته للطعون التسعة المقدمة من قبل راغبين في الترشح رفضت السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات قبول ملفاتهم.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق