سياسة

مخاوف من رفض البرلمان تشكيل لجنة تحقيق حول “الكوليرا”

شرعت المجموعة النيابية للإتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء في جمع توقيعات النواب من كل الأحزاب السياسية بغرض ايداعها لدى مكتب المجلس الأسبوع المقبل، والمطالبة بلجنة تحقيق برلمانية في داء الكوليرا.

وتخوف النائب لخضر بن خلاف في حديث لـ”سبق برس” على هامش جلسة الأسئلة الشفوية من رفض مكتب المجلس لطلب تشكيبل لجنة من حيث الشكل بحجة عدم إرساء القانون الداخلي للمجلس، موضحا أن القانون والدستور ينصان على أن يوقع على عريضة المطالبة بلجنة التحقيق 20 نائبا على الأقل.

وقال بن خلاف إن التأخر في المطالبة بهذه اللجنة جاء بسبب انتشار داء الكوليرا في نفس توقيت عطلة المجلس، معربا عن استغرابه من القانون الجزائري الذي يمنع النواب من ممارسة أي نشاط من سؤال شفوي أو كتابي او مسائلة نيابية أثناء عطلتهم السنوية.

وفي سؤال حول الفائدة المرجوة من هذه اللجنة خاصة بعد معرفة سبب الوباء، أوضح محدثنا أن تقرير اللجنة سيكون معمق ومحيطا بكل حيثيات وباء الكوليرا، لأن القانون يعطي اللجنة الحق في الإطلاع على كافة التقارير و التحقيق مع جميع من لهم علاقة بهذا الداء الذي عاد للجزائر بعد  غياب دام  20 سنة حسب قوله.

ومن جهة أخرى  رفض النائب اعتبار اللجان التي تم  تشكيلها سابقا لجان تحقيق، معتبرا اياها بعث استعلامية ترفع تقريرها لرئيس المجلس فقط، عكس لجنة التحقيق التي ترفع تقريرها لرئيس الجمهورية والوزير الأول ورئيس المجلس بغرض اتخاذ الإجراءات اللازمة لتفدي هذه المعظلة في المستقبل.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق