سياسة

محمد السعيد يرفض دعوة بن صالح

أعلن حزب الحرية والعدالة رفضه للندوة التشاورية التى دعا اليها رئيس الدولة عبد القادر بن صالح والمزعم اجراؤها الاثنين المقبل.

كما اعتبر بيان للحزب توج إجتماع مكتبه الوطني،  أن التشاور بين السلطة والفاعلين السياسيين وسائر فاعلي المجتمع  رغم انه ضروري إلا أنه غير ممكن في هذه الفترة التي تخوضها البلاد لكونهم مغضوب عليهم من طرف الشعب.

وشدد الحزب الذي يقوده الوزير السابق محمد السعيد رفضه تولي أحد رموز النظام القديم رئاسة الدولة، معتبرا أن التمسك بالرابع من جويلية كموعد لاجراء الانتخابات يضيع على البلاد فرصة اخرى لاختيار رئيس جديد وشرعي.

وذكر الحزب قيادة الجيش بضرورة التعجيل بتنفيذ التزاماتها في اطار التوافق الوطني مع القوى السياسية والاجتماعية وممثلي الحراك الشعبي.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق