سياسة

لجنة الحوار والوساطة تشرع في عملها اليوم

تجتمع اليوم لجنة الحوار والوساطة، لمناقشة أهم النقاط الضرورية لرسم خريطة طريق سياسية للشروع في عملها،  من أجل سن إقتراح  يساعد البلد على الخروج من أزمتها، حسبما علمته “سبق برس” من عضو في اللجنة.

وقال المصدر الذي رفض إدراج اسمه في المقال “إن الإجتماع الرابع للجنة سيحضره الأعضاء الثمانية المكونين للجنة الحوار والوساطة بعد استقالة الخبير الاقتصادي إسماعيل لالماس و البروفيسور عز الدين بن عيسى، سيعقد في شقة بشارع ديدوش مراد وسط العاصمة، حيث سيناقش نقاط عدة أهمها رسم خريطة طريق واضحة تساعد جميع الأطراف السياسية”.

وقال المتحدث بأن الإجتماع سيمكن الأعضاء من الإطلاع على الشخصيات الملتحقة بلجنة الحوار والوساطة، موضحا في هذا السياق “هي شخصيات سياسية وأكاديمية وليست هي نفسها الشخصيات دعوتها في نداء 23 الخاصة بلجنة الحوار والوساطة”.

ويذكر أن الناطق الرسمي السابق بإسم لجنة الحوار والوساطة إسماعيل لالماس والبروفيسور عز الدين بن عيسى، إستقالا  من اللجنة يومي الثلاثاء والخميس الماضيين على التوالي.

وكانت لجنة الحوار والوساطة قد رفضت الخميس الماضي، استقالة منسق الهيئة، كريم يونس، التي قدمها خلال الإجتماع الثالث، داعية إياه لمواصلة مشواره في التحضير للحوار الوطني الشامل باعتباره مخرجا لأزمة الإنسداد السياسي، وهو ما جعله يرضخ لمطلبهم ويعدل عن الإستقالة.

وتضم اللجنة التي أعلن عن تشكيلتها يوم 25 جويلية المنصرم، الماضي كل من رئيس مجلس الشعبي الوطني الأسبق كريم يونس، عضو المجلس الدستوري الأسبق لزهاري بوزيدي، النقابي عبد الوهاب بن جلول، الإعلامية حدة حزام الأستاذة فتيحة بن عبو، رئيس جمعية العلماء المسلمين عبد الرزاق قسوم، المحامية بن براهم فاطمة الزهراء والناشط السياسي محمد ياسين خنيفر.

Alliance Assurances

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق