سياسة

كريم يونس يفتح لجنة الحوار أمام رجال الأعمال

لم تقتصر دعوة هيئة الحوار والوساطة لرجال ونساء الأعمال وأرباب العمل ومنظمات الباترونا في الجزائر على رئيسة الكنفيدرالية العامة للمؤسسات الجزائرية سعيدة نغزة، وإنما تعدته إلى رجال أعمال آخرين سبق وأن تلقوا الدعوة من طرف المنسق العام للهيئة كريم يونس، حيث اتصل هذا الأخير في الساعات الماضية برجلي الأعمال حسان خليفاتي صاحب شركة اليانس للتأمينات وسليم عثماني صاحب شركة رويبة للعصائر.

وسربت مصادر من الهيئة الوطنية للحوار والوساطة أن رجلي الأعمال سالفي الذكر تلقيا عدة اتصالات سابقا للانضمام إلى اللجنة الاستشارية لهيئة الحوار وذلك منذ إعلان رئيس جمعية نور الدين عرعار قائمة الشخصيات المقترحة للحوار، خاصة وأن الهيئة تستهدف جلب أسماء من مختلف أطياف المجتمع، حيث تعد فئة رجال الأعمال ومنظمات الباترونا قوة لا يستهان بها، إلا أن التركيز هذه المرة كان على نوعية الأسماء التي يتم استدعائها والتي يفترض أن لا تكون متورطة فيما يتم إزاحة الستار عنه من قضايا فساد في كل مرة.

وتلقى سليم عثماني المنسحب من تنظيم منتدى رؤساء المؤسسات سنة 2014، رفضا لتدخل المنتدى في السياسة ودعمه للعهدة الرابعة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، دعوة للانضمام للهيئة مثله مثل حسان خليفاتي الذي كان أول رجال الأعمال الملتحقين بالحراك الشعبي بجمعة 22 فيفري المنصرم مطالبا برحيل العصابة، كما انسحب من تنظيم منتدى رؤساء المؤسسات بعدها بأسابيع.

رجلي الأعمال المعنيين وبالرغم من رفضهم الانضمام للهيئة في المرة الأولى، حينما وجه لهم الدعوة عرعار، قبل إعلان قائمة الـ 13 لأن المشروع لم يكن واضح المعالم آنذاك، وبعد توجيه الدعوة إليهم من قبل كريم يونس لم يقدما ردا لحد الساعة، في الوقت الذي ترجح مصادر “سبق برس” مشاركتهما بمقترحات دون الالتزام بالعضوية.

هذا ولم يتم توجيه أي دعوة من قبل القائمين على هيئة الحوار والوساطة لرجال الأعمال من تنظيم منتدى رؤساء المؤسسات “أفسيو” الذي كان يترأه علي حداد في وقت سابق، نتيجة خيار الهيئة بإقصاء الداعمين لترشح رئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة.

Alliance Assurances

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق