سياسة

قوى البديل الديمقراطي تتمسك بالشارع

أعلن قوى البديل الديمقراطي إلى النداءات التي تدعو إلى الجعل من يومين الجمعة والسبت مرحلة تاريخية في تجنيد الشعبي من اجل إفشال مخطط إعادة انتاج نفس النظام و إرساء أسس الجمهورية الجديدة التي تمكن الشعب الجزائري من الاختيار الحر لشكل و طبيعة مؤسساته.

وجاء في بيان للبديل الديمقراطي الذي يضم أحزاب الأرسيدي والأفافاس والعمال وشخصيات من المعارضة “إن كل القوى المعنية لمستقبل مدعوة الى تقارب الرؤية و العمل لتسريع تحقيق المطالب الديمقراطية للثورة الشعبية التي تتعارض تماما مع بقاء النظام الحالي”.

وكشف أصحاب البيان عن شروعهم في مشاورات على أوسع نطاق مع كل التنظيمات و الشخصيات التي ترفض سياسة الأمر الواقع المنتهجة من طرف السلطة ، الهدف هو التحقيق السلمي للمطلب الديمقراطية الاقتصادية و الاجتماعية للثورة الشعبية.

وشددت قوى البديل  الديمقراطي على ضرورة الإفراج الفوري عن جميع السجناء السياسيين و سجناء الرأي مع إعادة الاعتبار التام لهم، كما تصر  في بيانها على رفع اللامشروط  للعقبات  أمام ممارسة الحقوق و الحريات .

 

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق