سياسة

غديري: متمسك بترشحي لرئاسيات 18 أفريل

تمسك أغلب المترشحين لرئاسيات 18 أفريل المجتمعين أمس، بمواصلة الإنتخابات الرئاسية التي أعلن رئيس الجمهورية تأجيلها.

ويرى المترشح الحر للانتخابات الرئاسية المؤجلة علي غديري في اتصال مع “سبق برس”، قرار مجلس الدستوري  الذي أعلن أمس، الفصل في ملفات المترشحين أصبح دون موضوع. بأنه التفاف على الدستور، موضحا في هذا السياق:” ما حصل انحراف على القانون الذي يجب أن يلتزم به الجميع، وما قاموا به يعد تثبيتا لسياسة الأمر الواقع على جميع المترشحين”.

وأكد غديري بأن الشيء الدستوري الوحيد هو الخطوة التي قام بها المترشحين المفترضين للانتخابات المؤجلة، لكونهم “احترموا كل الاجراءات الضرورية التي ينص عليها الدستور”، متابعا:” لكن هؤولاء وجدوا أنفسهم خراج القانون بصفة ألية بعد اتخاذ قرار تأجيل الانتخابات غير الشرعي”.

وذهب المتحدث إلى أبعد من ذلك لما شدد بأن السلطة لم تحترم أسمى قانون في البلاد، رغم أنه يلزم كل مؤسسات الدولة بتطبيق كل المواد الموجودة فيه مادة بمادة.

من جهته، اعتبر رئيس حركة الانفتاح عمر بوعشة في اتصال مع “سبق برس”، قرار المجلس الدستوري جاء ضد “مطالب الشعب الجزائري الذي دعا رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لسحب ترشحه ولم يطالب بتأجيل الانتخابات”.

وشدد بوعشة بأن رئيس الجمهورية لم يحترم الدستور وتحججه بالمادتين 107 و142 غير شرعي إطلاقا، موضحا في هذا السياق:” نحن لسنا في حالة حرب ولا حتى حالة كوارث طبيعية لتمدد العهدة الرابعة، والتشريع بالأوامر غير قانوني لأن الأمور جد عادية”.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق