سياسة

عمار غول يثني على تحسن وضع المرأة في الجزائر

ألقى رئيس تجمع أمل الجزائر”تاج”, عمار غول, اليوم الجمعة بالجزائر العاصمة كلمة بمناسبة جامعة المرأة الجزائرية التي أثنى فيها على إصلاحات رئيس الجمهورية في هذا المجال داعيا إياها إلى لعب دورها في تعزيز مكانة الجزائر على الصعيدين الإقليمي والدولي والمساهمة في مكافحة الأفكار الهدامة التي تسيء إليها وتحرمها من حقوقها.

وقال السيد غول في افتتاح أشغال “جامعة المرأة” لحزب “تاج” أن تشكيلته السياسية تسعى لجعل المرأة الجزائرية تساهم في تعزيز مكانة بلادها من خلال “الدور الريادي الذي يمكن أن تلعبه إقليميا ودوليا واقتحام الفضاءات السياسية والاقتصادية والاجتماعية”. وأضاف في نفس السياق أن المرأة بصفتها ركيزة المجتمع وبالنظر إلى التضحيات التي قدمتها إبان حرب التحرير, مطالبة بأن “تكون اليوم عنصرا أساسيا في مكافحة الأفكار الهدامة والإقصاء الذي يحجر عليها وعلى حقوقها”.

وذكر السيد غول في هذا الإطار بالمكتسبات التي حققتها المرأة الجزائرية في عهد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي بفضله تمكنت من “التموقع في كل المجالات حتى العسكرية منها”. وفي سياق متصل, اعتبر رئيس حزب “تاج” أن الهدف من تنظيم هذه الجامعة هو “إعطاء المرأة فرصة للتكوين السياسي على وجه الخصوص وتأطيرها تحسبا  للاستحقاقات القادمة”.

وهذا وقد قد حضر إفتتاح أشغال هذا اللقاء كل من الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني, عمار سعداني, وسفير دولة فلسطين بالجزائر, لؤي عيسى, و ممثلة التجمع الوطني الديمقراطي بالاضافة الى ممثلات عن المركزية النقابية و جمعيات نسائية.

 

متعلقات

إغلاق