سياسة

شخصيات بارزة تدخل مكتب المستشار المحقق الأسبوع المقبل

ينتظر  أن يباشر الأسبوع القادم المستشار المحقق بالمحكمة العليا استجواب عدة  مسؤولين حكوميين في عهد الرئيس السابق، عبد العزيز بوتفيلقة،  المتهمين في قضايا تتعلق بالفساد.

وينتظر أن يمثل بداية الأسبوع كل من وزير الصناعة السابق، يوسف يوسفي، ووزير المالية الأسبق، كريم جودي، بالإضافة إلى الوزير الأول السابق أحمد أويحيى في قضية الفساد المرتبطة بمجمع سوفاك المسؤول عن تسويق علامة فوسفاغن للسيارات.

كما ينتظر أن يتم استدعاء كل من وزير الأشغال العمومية الأسبق، عمار غول، والوزير السابق للقطاع نفسه، بوجمعة طلعي بعد إتمام إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عنهما ومثولهما أمام قاضي التحقيق بمحكمة سيدي أمحمد.

وسيكون  الأمين العام لجبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس، والوزير الأسبق السعيد بركات على موعد في مكتب المستشار المحقق بعد إحالة ملفيهما من قبل مجلس قضاء العاصمة في قضايا فساد تخص تسييرهما لقطاع التضامن الوطني.

وأصدر المستشار المحقق بالمحكمة العليا نهاية الأسبوع الماضي ثلاثة أوامر بالإيداع في الحبس المؤقت تخص أحمد أويحيى، عبد المالك سلال، وعمارة بن يونس، بعد توجيه تهم  تتعلق بـ “منح امتيازات غير مبررّة لرجال أعمال للغير في مجال الصفقات العمومية وإساءة استغلال الوظيفة وتعارض المصالح، وتبديد أموال عمومية”.

بالمقابل تم وضع كل من وزير المالية السابق، كريم جودي، وزير النقل السابق عمار تو، والي العاصمة السابق عبد القادر زوخ، وزير الأشغال العمومية والنقل السابق عبد الغاني زعلان تحت إجراءات الرقابة لاقضائية، بينما تم الإفراج عن والي البيض جمال خنفار.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق