سياسة

شاهد | جاب الله: حلول الأزمة تتجاوز الدستور

أكد رئيس جبهة العدالة والتنمية، عبد الله جاب، أن الجزائر تعيش أزمة سياسية حلها يتجاوز الدستور بسبب عدم استجابة النظام لمطالب الشعب الدستورية ورفضه منذ البداية تبني حلولا دستورية.

وأوضح جاب الله، خلال إنطلاق أشغال اللقاء السادس للمعارضة، اليوم، أن “الشعب لم يبقى أمامه سوى التفكير في حلول وآليات عملية كفيلة بتحقيق مطالبه خارج الدستور أي حلولا سياسية، كونه بعد انتهاء حكم الرئيس، عبد العزيز بوتفليقة،  تذهب جميع المؤسسات ويصبح من حق الحراك والقوى الفاعلة، العمل على تبني حل سياسي كفيل بتحقيق جميع المطالب التي ينادي بها الشعب”.

وشدد المتحدث، على أن صاحب الحق في السلطة هو الشعب، الذي بإمكانه استعادة السلطة التي منحها لأي كان وقت ما شاء ووفقما يقتضيه الدستور والقوانين ، مضيفا في ذات الصدد: “الشعب الجزائري في هذه المسيرات قرر مصيره المستقبلي بأنه صاحب الحق في السلطة ومن حقه أن يمارس سيادته غير منقوصة”.

وفي السياق ذاته، أشار رئيس جبهة العدالة والتنمية، أن الشعب عبر عن رفضه القاطع لوصاية أي شخص، سواء الرئيس أو مؤسسات البلد وكل الوجوه التي عملت مع النظام وبيضت صورته، وهو ما يتناسب حسبه مع مواقف المعارضة منذ اجتماعها الأول يوم 20 فيفري المنصرم التي تخندقت مع الشعب وتبنت مطالبه وحذرت من محاولات الالتفاف عليها.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق