سياسة

سلال يختار مقر وأركان الحملة الإنتخابية “للعهدة الخامسة”

عقد اليوم، الوزير الأول، عبد المالك سلال، أول إجتماع تنظيمي له بصفته مدير حملة إنتخابية للرئس عبد العزيز بوتفليقة، وهو الخبر الذي انفردت به “سبق برس” أمس.

وكشف مصدر مطلع لـ”سبق برس” أن جلسة الشاي والقهوة التي جمعت سلال مع وزراء سابقين صباح اليوم، أسفرت عن تحديد مقر الحملة الإنتخابية الذي سيكون بشارع جمعة خيضر بوادي حيدرة جوار الفيلا التي يملكها رجل الأعمال رضا كونيناف.

وشكل سلال قائمة أولية لأركان الحملة تضمنت رئيس الحركة الشعبية الجزائرية، عمارة بن يونس، وزير الصحة الأسبق، عبد المالك بوضياف، ومصطفى رحيال، وبلقاسم ملاح، ومنذر بودن، ونبيل يحياوي.

وأكد المصدر أن القائمة لا تزال مفتوحة أمام  الأحزاب الكبرى الذي سينتدبون من يمثلهم في قيادة الحملة في وقت لاحق، بعد إعلان رئيس الجمهورية ترشحه لولاية رئاسية جديدة، على رأسهم أحزاب التحالف الرئاسي الأربعة، جبهة التحرير الوطني، والتجمع الوطني الديمقراطي، والحركة الشعبية الجزائرية وتجمع أمل الجزائر.

وينتظر أن يعلن الرئيس بوتفليقة ترشحه للإنتخابات الرئاسية المقررة يوم 18 أفريل في رسالة يوجهها للشعب الجزائري خلال الأيام القادمة، يرجح أن تتضمن شرحا لأسباب رغبته الإستمرار في المنصب وتعهدات بتعديل عميق للدستور وتعزيز المصالحة الوطنية وإعادة هيبة المؤسسات المنتخبة وتوسيع مجال الحريات في العمل السياسي والصحافة.

وكانت الأحزاب السياسية الأربعة المنضوية في التحالف الرئاسي أعلنت عقب إجتماع لها يوم  السبت الفارط، ترشيحها للرئيس عبد بوتفليقة لعهدة رئاسية جديدة، بهدف “مواصلة التنمية التي انطلق بها منذ وصوله إلى سدة الحكم سنة 1999”.

 

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق