سياسة

سلال يترأس أول إجتماع لأركان حملة بوتفليقة

ينتظر أن يجتمع غدا، الوزير الأول الأسبق، عبد المالك سلال، مع شخصيات سياسية وحزبية في إطار  التحضير للحملة الإنتخابية للرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي يرتقب إعلان ترشحه لعهدة رئاسية جديدة.

وكشف مصدر مطلع لـ”سبق برس” أن سلال سيجتمع رفقة مصطفى رحيال وشخصيات أخرى، لهيكلة الطاقم الذي سيدير الحملة الإنتخابية ووضع أجندة لجمع الإستمارات الإنتخابية لإرفاقها بملف الترشح في إنتظار توزيع المهام في وقت لاحق.

وأفاد المصدر أن مدير الحملة الإنتخابية الذي اختاره رئيس الجمهورية للمرة الثالثة، سيناقش مع الحاضرين خطة تقسيم المدراء الولائيين بين الأحزاب السياسية المنضوية في التحالف الرئاسي، بالإضافة إلى إختيار أسماء الشخصيات التي ستشارك في تنشيط الحملة الإنتخابية التي تنطلق يوم  19 مارس القادم.

ويأتي إجتماع أركان الحملة الإنتخابية للرئيس بوتفليقة 48 ساعة قبل التجمع الإنتخابي الذي سينظمه حزب جبهة التحرير الوطني بالقاعة البيضاوية في العاصمة، لإظهار الدعم الشعبي لترشح بوتفيلقة لولاية رئاسية جديدة.

وتشير معلومات بحوزة “سبق برس” أن ترشح الرئيس بوتفليقة سيكون يوم الأحد القادم عبر رسالة تنشر في وسائل الإعلام، تتضمن شرح أسباب قبوله الترشح  للإنتخابات الرئاسية كما أنها سترسم الخطوط العريضة لمرحلة ما بعد الرئاسيات من خلال إبداء نية في تعديل عميق للدستور وتعزيز المصالحة الوطنية وإعادة هيبة المؤسسات المنتخبة، وهو ما يشبه إلى حد بعيد  الفترة الإنتقالية التي فتح حولها النقاش في وقت سابق من خلال مقترح تأجيل الإنتخابات.

وكانت الأحزاب السياسية الأربعة المنضوية في التحالف الرئاسي أعلنت عقب إجتماع لها يوم  السبت الفارط، ترشيحها للرئيس عبد بوتفليقة لعهدة رئاسية جديدة، بهدف “مواصلة التنمية التي انطلق بها منذ وصوله إلى سدة الحكم سنة 1999”.

 

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق