سياسة

سلال: الجزائر لا تعيش أزمة اقتصادية

نفى عبد المالك سلال، مدير الحملة الإنتخابية للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، أن تكون الجزائر تعيش في “أزمة اقتصادية خانقة كما يظن البعض أو ما يسوقه البعض الآخر”.

وشدد سلال خلال زيارته مقر الإتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين، اليوم، بأن الأرقام المالية للإقتصاد الوطني خلال 5 سنوات الأخيرة أحسن من السنوات التي قبلها رغم تراجع مداخيل البترول.

وخاطب مدير الحملة الإنتخابية للرئيس بوتفليقة ممثلي الفلاحين بقوله:” إن الرئيس كان ولا يزال سندا قويا للفلاحين في السنوات القادمة”، مؤكدا أنه بفضل رئيس الجمهورية وبفضل المساعدات التي قدمها للقطاع  أصبحت الجزائر  الطريق الصحيح.

ويرى الوزير الأول بين سنوات 2012-2017 بأن أشياء كثيرة انجزت في قطاع  الفلاحة، ووعد بالتطرق لها خلال الحملة الإنتخابية.

وشدد عبد المالك سلال بأن هدف الرئيس بوتفليقة بناء دولة جزائرية قوية متحكمة في مصيرها متحكمة في مستقبلها وتطورها.

وعاد سلال إلى فحوى رسالة بوتفليقة التي أعلن فيها ترشحه، مؤكدا أن الندوة الوطنية التي وعد بتنظيمها مفتوحة أمام جميع القوى الحية بما فيها المعارضة  لإستكمال بناء الجزائر وإثراء الدستور.

 

 

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق