سياسة

سعيد سعدي يراسل الوزير الأول عبد المالك سلال

وجه الرئيس السابق لحزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، سعيد سعدي، رسالة مفتوحة إلى الوزير الأول عبد المالك سلال يشكوه فيها من العراقيل التي صادفت إنشاء جمعية وطنية تهتم بالمنتوج المحلي والتراث غير المادي.

وخلال الرسالة المطولة أكد سعدي أنّ وزارة الداخلية وضعت مجموعة من العراقيل أمام إنشاء الجمعية التي يترأسها و التي تحمل أسم ‘أفود’، حيث تمّ إيداع الطلب أمام وزارة الداخلية بتاريخ 24 أكتوبر 2015 بملف إستيفى كل الشروط القانونية، وحظور 17 عضو من باحثين وأساتذة جامعيين ومحضر قضائي، إلاّ أنّ العراقيل لا تزال قائمة.

كما أشار رئيس الأرسيدي سابقا أنّه راسل في يوم 04 أوت الماضي الوزير الأول برسالة مع إشعار بالوصول غير أنّم لم يتلقى أي رد إلى غاية اليوم.

للإشارة فقد إفتتح سعيد سعدي رسالته بتقييم الوضع الوطني خلال سنة 2016، ووصفها بالسنة المأساوية أكثر من سابقاتها، وعاش من خلالها الجزائريون “زلازل سياسية وإقتصادية وتربوية” توحي بالإنهيار الأخلاقي وكان آخرها موت الصحفي المعتقل

متعلقات

إغلاق