سياسة

نواب البرلمان يسائلون 7 وزراء في أول أيام رمضان

يعقد المجلس الشعبي الوطني، اليوم الخميس، جلسة علنية تخصص للإجابة عن الأسئلة الشفوية التي سيطرحها النواب على سبعة وزراء من حكومة أويحيى.

والبداية ستكون بسؤالين رفعهما النائبان صالح زويتن عن الإتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء، وسعيدة عزوق عن حزب جبهة التحرير الوطني إلى وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي، الأول حول استعمال الحرف اللاتيني في كتابة البيانات الرسمية للغة الأمازيغية بدلا من الحرف العربي والثاني يتعلق بالبناء الفوضوي والغير قانوني على الشريط الساحلي.

ومن جهتهما يوجه النائبان محمد بن شلالي وريغي نورة عن حزب جبهة التحرير الوطني سؤاليهما إلى وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة غنية الدالية الأول حول ضمان علاج المعوزين والمصابين بالمراض المزمنة وغير مؤمنين، والثاني حول معانات فئة ذوي الإحتياجات الخاصة.

كما يتقدم النائبان ناصي مصطفى عن التجمع الوطني الديموقراطي ومحمد عبد الهادي عن كتلة الأحرار بسؤاليهما إلى وزير السكن والعمران والمدينة عبد الوحيد تمار، بخصوص برنامج سكنات “عدل”.

ويرفع النائبان محمد شايش وبراهم بن ناجي عن كتلة الأحرار سؤاليهما إلى وزير الأشغال العمومية والنقل عبد الغاني زعلان، حول مشاريع الطرق.

في حين يوجه النائب خالد رحماني عن حزب جبهة التحرير الوطني إلى وزير الموارد المائية حسين نسيب سؤالا شفويا حول إتعدام محطة لتصفية مياه الصرف الصحي بعين وسارة بولاية الجلفة.

كما تقدم النائبان عن محمد لهيزة عن التجمع الوطني الديموقراطي ولخضر بن خلاف عن الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء بسؤالهما الشفوي لوزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي مراد زمالي، حول التشغيل والتأخر في منح المساعدة المالية للصندوق الوطني لمعادلة الخدمات الاجتماعية للمستفيدين من السكن الريفي والتساهمي.

وفي الأخير يوجه النائبان هندية مرواني عن حزب جبهة التحرير الوطني وجمال قيقان عن التجمع الوطني الديمقراطي سؤالهما لوزيرة البيئة والطاقات المتجددة فاطمة الزهراء زرواطي، حول المفارغ العشوائية والنفايات المنزلية.

Alliance Assurances

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق