سياسة

رؤساء أحزاب وجمعيات يناقشون مبادرة للإصلاح

انطلقت صباح اليوم بفندق الأوراسي في الجزائر العاصمة فعاليات مبادرة القوى الوطنية للإصلاح بمشاركة رؤساء أحزاب سياسية وشخصيات وطنية وممثلي المجتمع المدني.

وقال رئيس حزب الفجر الجديد، الطاهر بن بعيبش خلال إلقائه الكلمة الافتتاحية: “إن مبادرتنا وطنية أكثر منها سياسية بدليل تنوع تركيبة مشاركيها التي لم تقتصر على الكيانات الحزبية إنما اطلعت لمشاركة المجتمع المدني من جمعيات ونقابات وشخصيات ناشطة”.

وأضاف المتحدث: “إننا نمر بمرحلة صعبة والكل يعلم أن الجزائر تعيش مرحلة قاسية على صفيح ساخن لا سيما من الناحيتين الاجتماعية والاقتصادية التي زادتهما جائحة كورونا تعقيدا”.

أما على الصعيد السياسي، وصف بن بعيبش الساحة السياسية الجزائرية بالصحراء القاحلة إثر الركود الذي تعيشه منذ فترة، معتبرا ذلك مؤشر غير مطمئن.

ويرى رئيس حزب الفجر الجديد أن الضرورة اليوم تقتضي التحرك وإرجاع الروح السياسية للساحة بعد ركود تام طال أمده، معتبرا أن اللقاء اليوم سيكون بمثابة السنة الحسنة أو بادرة الخير لاستدراج النخب باختلافها حجر الركود.

وتجدر الإشارة أن  حركة البناء الوطني التي يقودها عبد القادر بن قرينة بادرت بطرح مشروع المبادرة قبل أسابيع، ةحيث ينتظر الإعلان عن الأرضية النهائية بعد المصادقة عليها من قبل المشاركين في الندوة مساء اليوم.

ومن أبرز المشاركين رئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد، ورئيس نقابة القضاة يسعد مبروك، ورئيس حزب الوطنيين الأحرار عبد العزيز غرمول، والحقوقي عمار خبابة.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق