سياسة

دربال: صحافة التحامل “مهنة حقيرة” (فيديو)

فتح رئيس الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات عبد الوهاب دربال النار، على الصحافة الوطنية، معتبرا أنها كانت متحاملة على هيئته، من خلال أخذها للمعلومات منقوصة لشغل الرأي العام.

وقال دربال لدى استضافته اليوم في القناة الإذاعية الأولى، “ليس عيب أن تنتقد بغرض التحسين أنت تخدم وايجابي لكن أن تكون مكلف بمهمة افساد العمل أو تشويه الأشخاص هذه ليست مهنة شريفة هذه مهنة حقيرة في الحقيقة”.

وأضاف المتحدث في نفس السياق “أتمني أن لا يكون الخلاف يدخل من خلاف إلى اختلاف ثم يصبح اعتداء، أخذ المعلومة منقوصة أو الأخذ من المعلومة ألا ما يمكن أن أشغل به الرأي العام على أنه اختراق أو الكلام عن المعلومات على أنها فضائح من المعيار الثقيل أو أنه يفجر قنبلة هذا النوع من المصطلحات طغي كثيرا داخل الإعلام أنا لا أحبذه”.

من جهة أخرى، أعلن دربال أن عدد الإخطارات والتدخلات التلقائية والقرارات في الحملة الخاصة بمحليات الـ 23 نوفمبر تقلصت بنسبة 50 بالمائة عن ما كانت عليه في تشريعيات الـ 04 ماي الماضي حيث سجل 685 تدخلا في الحملة الانتخابية. موضحا أنه في التشريعيات الماضية كان عدد الدوائر الانتخابية 52 دائرة وعدد المترشحين 10 مرات أقل من المحليات، أما عدد الدوائر في المحليات فقد بلغ 1589 دائرة انتخابية وعدد المترشحين أحزابا فقط 55 حزبا دون عد الأحرار.

وأبرز دربال، أن الهيئة لاحظت أن الخطاب في حملة الانتخابات المحلية كان متميزا بالهدوء وبالمسؤولية لأنه اعتمد على النسيج الاجتماعي، كما أن عدد المترشحين كان كبيرا ولذلك فإن مساحة الإقناع ضيقة. أما بخصوص سلوكات كتابة أرقام الأحزاب على الجدران وكذا الإلصاق العشوائي للملصقات قال المتحدث ذاته إن كل عمل يخترق القانون تتعامل معه الهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات بشدة وحزم.

Alliance Assurances

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق