سياسة

حنون تتهم السعودية بالخيانة وتطالب الجزائر بالإنسحاب من الجامعة العربية

اتهمت الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون، الدبلوماسية الجزائرية بالتخاذل في نصرة القضية الفلسطينية، بالمقابل تقتهر دور الجزائر في الخارج إلى الأوضاع الداخلية التي نعيشها.

وطالبت حنون في ندوة صحفية خصصتها للحديث عن الوضع الذي تمر به فلسطين في ظل الجرائم الصهيونية التي ارتكبت بحق الفلسطنيين في الأيام الأخيرة  عقب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس الشريف، بضرورة الخروج من طريقة البيانات والتنديد والاجتماعات داخل الأحزاب إلى إبداء موقف رسمي وواضح.

ودعت زعيمة حزب العمال للسماح بالمسيرات المساندة للقضية الفلسطينية في العاصمة خاصة أنها حق يكفله الدستور، قائلة إن التذرع بالهاجس الأمني لمنع المظاهرات غير مقبول.

كما دعت المتحدثة السلطات الجزائرية لتجميد عضوتها في جامعة الدول العربية، قائلة “لا نستطيع الجلوس مع الخونة وعلى الدولة الابتعاد عن السياسات السعودية وبقية الخونة العرب “.

ورفضت حنون الصمت الذي تنتهجه الجزائر حسبها بشأن ما يحدث مع إيران، قائلة:”لم نسمع كلمة واحدة تندد بما حدث مؤخرا مع إيران ومقتنعون بأن موقف الرئيس حول إيران وفلسطين لم يتغير. لكننا لاحظنا أننا نتبع المملكة العربية السعودية”.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق