سياسة

حنون تطعن في قرار مجلس الإستئناف العسكري

قدمت الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون، طعنا بالنقض لدى المحكمة العليا في قرار مجلس القضاء العسكري بالبليدة.

وطعنت هيئة الدفاع عن حنون اليوم في القرار الذي اتخذ الأسبوع الماضي القاضي بتبرئتها من تهمتي التآمر على سلطتي الجيش والدولة، مع إدانتها بعقوبة 3 سنوات حبس منها 9 أشهر نافدة بتهمة جديدة تتعلق بعدم التبليغ عن جناية لتغادر السجن بعد استنافذها العقوبة.

وأدان مجلس الإستئناف لدى القضاء العسكري في نفس القضية شقيق رئيس الجمهورية السابق السعيد بوتفليقة والفريق المتقاعد محمد مدين والجنرال المتقاعد عثمان طرطاق بـ 15 سنة سجنا نافذة، بينما قرر الإبقاء على عقوبة 20 سنة غيابيا لوزير الدفاع الأسبق الجنرال خالد نزار ونجله لطفي نزار، ورجل الأعمال فريد بن حمدين.

متعلقات

تعليق واحد

  1. حنون لم تقل انها مباشرة بعد خروجها تم استقبالها من طرف فريق من بربر تيفي احدهم من مؤسسي الحركة الارهابية الماك و اثنت على القناة و قالت انها القناة الوحيدة التي ساندتها في محنتها، ترى هل تخبرنا حنون ما علاقتها باحد مؤسسي حركة الماك الارهابية.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: