سياسة

حملة وطنية للأئمة لدعوة المصلين للإنتخاب

قال الأمين العام لتنسيقية الوطنية للائمة، جلول حجيمي، إن من حق الإمام مساندة مرشح معين أو الترويج له خلال الإنتخابات الرئاسية المقبلة بشرط أن يكون ذلك بعيدا عن منبر المسجد، كاشفا عن الإعداد لحملة وطنية لدعوة الجزائريين لضرورة التوجه لصناديق يوم 18 أفريل القادم للإدلاء بأصواتهم.

وأكد جلول حجيمي في تصريح لـ” سبق برس ” أن نقابة الأئمة مع الطرح الذي يؤكد أن المسجد هو مكان للعبادة وليس لممارسة السياسة أو مساندة مرشح فلان أو حزب فلان على حساب آخر.

بالمقابل يرى الأمين العام لنقابة الأئمة أن ” الامام من حقه أن يمارس السياسية ويساندة مرشح معين وذلك خارج المؤسسة المسجدية باعتباره مواطنا يتمتع بحقوق وواجبات”.

واعتبر حجيمي أن “دعوة الناس للمشاركة في هذا الاستحقاق المزمع تنظيمه يوم 18 افريل المقبل فعل أخلاقي وطبيعي”، وقال في هذا السياق إن حملة وطنية سيتم إطلاقها خلال أيام لدعوة المواطنين للمشاركة في الإستحقاق الرئاسي دون توجيه لأصواتهم أو إشارة لمرشح دون غيره.

وكان وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى،  أكد قبل أيام أن قانون الانتخاب يفرض على المساجد الحياد في المواعيد الإنتخابية.

 

متعلقات

تعليق واحد

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: