سياسة

حمس مستعدة لتلبية دعوة تبون

أكد رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، على هامش افتتاح أشغال الدورة العادية الرابعة لمجلس  الشورى في فندق الرايس شرق العاصمة أن تشكيلته السياسية مستعدة للمشاركة في الحوار الذي دعا إليه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

ورد مقري على سؤال يتعلق بموقف حزبه في حال تلقى دعوة من رئاسة الجمهورية قائلا: ” إننا في حمس أعلنا أننا مع الحوار سنشارك فيه من أجل بسط الاصلاحات وتقديم المساعدة لينتقل البلد نحو إصلاح سياسي حقيقي يرجوه الجميع”.

وشرع رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، منذ ثلاثة أسابيع في سلسلة مشاورات مع شخصيات وطنية وقادة أحزاب السياسية والمجتمع المدني، حول الوضع العام في البلاد ومراجعة الدستور، وقد استقبل في هذا السياق عدة شخصيات أبرزها رئيسا الحكومة السابقين أحمد بن بيتور ومولود حمروش بالإضافة إلى رئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي، بينما زار وزير الخارجية أحمد طالب الإبراهيمي.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق