سياسة

حمس تدعو لتجريم التداول الرسمي للغة الفرنسية في الدستور

دعت حركة مجتمع السلم لتجريم استعمال اللغة الفرنسية كلغة تداول في المؤسسات الرسمية وكلغة تعامل في الوثائق الرسمية في الدستور.

وأكدت حمس في بيان توج اجتماع مكتبها الوطني صادقت فيه على مسار مناقشة مشروع الدستور الذي أعدته لجنة الخبراء وأفرجت عنه مصالح رئاسة الجمهورية قبل أيام، تمسكها بمواقفها السابقة في موضوع الهوية من خلال وضع مرجعية بيان أول نوفمبر ضمن المواد الصماء التي لا يجب المساس بها، اعتبار الشريعة الإسلامية والمقاصد الشرعية مصدرا من مصادر التشريع،  تعميم استعمال اللغة العربية كلغة وطنية ورسمية وتجريم  استعمال اللغة الفرنسية في المؤسسات الرسمية والوثائق الرسمية وكذلك اعتبار العربية والأمازيغية شقيقتين تنتميان عبر قرون من الزمن إلى بعد حضاري واحد في ديباجة الدستور.

وقررت قيادة حركة مجتمع السلم إشراك هياكل الحركة ومؤسساتها في مناقشة المشروع من خلال ندوات داخلية وتنظيم ندوات موضوعاتية بإشراك خبراء، بالإضافة إلى تنظيم مشاورات ثنائية مع الشخصيات والأحزاب.

متعلقات

تعليق واحد

  1. لست متعاطف مع مقري شخصيا لكن اقتراحه هذا سيجد مئات الالاف من المعارضين خاصة المسؤلين الذين قضوا حياتهم في تصحيح اخطاء ” الارتوغراف” للعمال و لا يملكون غير هذه الكفاءة لكنهم احتلوا كل المناصب بالهف و الهدرة بال “فغانسي” و بس، و الله ان هؤلاء هم سبب تدهور مؤسسات الجزائر، من يتقن التحرير و التكلم بلغة فافا يصبح مدير و مسؤول كبير خاصة اذا زاد كمل الهف تاعو بكوستيما و نواظر و سكرتيرة مودرن باش يكمل “التابلو” تاع الهف الي يغطي بيه عيوبو، انزاحوا عنا يا عبيد فرنسا فقد دمرتم وطن يا فاشلين.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: