سياسة

حركة البناء تحسم موقفها من المشاركة في الرئاسيات يوم الجمعة القادم

ثمنت حركة البناء الوطني، خطوة استدعاء رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، الهيئة الناخبة بعد تنصيب السلطة المستقلة للانتخابات التى يرأسها وزير العدل الأسبق، محمد شرفي، في وقت ينتظر أن تفصل الحركة يوم الجمعة القادم خلال اجتماع مجلس الشورى في موقفها من المشاركة بالإستحقاق الانتخابي.

ودعت التشكيلة السياسية التى يقودها عبد القادر بن قرينة، في بيان لها تُوج اجتماع “هيئة التنسيق الموسعة”، الجزائريين التفاعل “الإيجابي” مع هذا الموعد الدستوري عن طريق المشاركة الفعالة، مشددة بذلك على ضرورة توفير جو سياسي ملائم لـ “إحتضان هذا التحول الديمقراطي”.

وأكد ذات البيان أن حركة البناء الوطني معنية بشكل مباشر بالإنتخابات الرئاسية التى تُعد محطة مهمة في إرساس أسس جزائر الجديدة التى يتطلع إليها الشعب الجزائري.

وتجدر الإشارة، أن رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، قد استدعى أمس الهيئة الناخبة لإختيار رئيس الجمهورية في الإنتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر القادم، وسبق ذلك تنصيب السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات.

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق