سياسة

جيلالي سفيان يقبل الحوار ويؤكد عدم مشاركته في الحكومة

أبدى رئيس حزب جيل جديد، سفيان جيلالي، استعداده للمشاركة  في الحوار الذي دعا إليه الرئيس المُنتخب عبد المجيد تبون، كما أشار بأنه لن يشارك في أية حكومة ولن يقبل أو أية وظيفة سياسية تكون خارج الإرادة الشعبية.

وقال جيلالي سفيان خلال ندوة صحفية عقدها بمقر حزبه في زرالدة إن “تشكيلته السياسية وعلى الرغم من مقاطعتها لرئاسيات 12 ديسمبر، إلا أنه سيتفاعل بمسؤولية مع رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، ليتم الحكم تدريجيا على الأفعال الملموسة التي تتخذها السلطة”، مضيفا: “نحن اليوم نواجه سياسة أمر واقع ما علينا إلا مجابهتها بلغة الحوار دون سواه”.

وناشد المتحدث، الرئيس المُنتخب عبد المجيد تبون إعطاء إشارات قوية تبين حسن النية في العمل على تجسيد الإرادة الشعبية، لاسيما من خلال الإفراج عن سجناء الرأي وفتح فضاءات الإعلام والشروع في حوار صادق يرسم اتفاقا عاما.

كما يرى رئيس حزب جيل جديد، أنه على الحراك الشعبي تنظيم صفوفه وتواصله كل يوم جمعة، لاختيار شخصيات ذات خلفيات سياسية تمثله في الحوار.

وألقى سفيان جيلالي لومه على الإعلام الجزائري الذي “فتح الأبواب أمام نفس الشخصيات المعهود لها بالتلون وعدم الثبات”، قائلا: “ذات الأشخاص التي كانت مع الخامسة والتمديد، تجدها اليوم في مختلف البلاطوهات تتكلم بإسم الحراك الشعبي”.

 

 

 

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق