سياسة

جمال بن حمودة: تعرضت لمؤامرة ولا زلت مرشحا

قال القيادي في حزب جبهة التحرير الوطني، جمال بن حمودة، إنه تعرض صبيحة اليوم لمؤامرة خطيرة من أجل منعه من الترشح للأمانة العامة.

وأوضح بن حمودة في إتصال هاتفي مع “سبق برس”، أن بعض الجهات في الحزب منعت دخوله للقاعة التي تحتضن اجتماع اللجنة المركزية اليوم بحجة الإشتباه بإصابته بفيروس “كورونا” نظرا لارتفاع درجة حرارته.

وأكد المتحدث أنه قبل الذهاب على متن سيارة إسعاف لمستشفى القطار من أجل الخضوع للتحاليل الخاصة بوباء كورونا، وتابع :” الطبيبة التي فحصتني منحت لي شهادة تثبت أنني لست مريضا، ما يثبت فعلا تعرضي لمؤامرة”.

وكشف بن حمودة عن عودته لقصر المؤتمرات من أجل المشاركة في اجتماع اللجنة المركزية، حيث رفضوا ولوجه مرة للقاعة بحجة أن الشهادة لا تصلح، متابعا:” فعلوا ذلك بعدما حاولوا منعي الخروج من المستشفى، وروجوا أن بن حمودة مشتبه باصابته بكورونا عبر وسائل الإعلام، “.

وبشأن استمرار ترشحه من عدمه في ظل منعه من الدخول، شدد محدثنا أن ترشحه لازال مستمرا ما دام يحظى بدعم أعضاء في اللجنة المركزية.

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق