سياسة

جراد: الجزائر عرفت تسييرا كارثيا للدولة في السنوات الأخيرة

قال الوزير الأول، عبد العزيز جراد، إن الجزائر عرفت  في السنوات الأخيرة تسييرا كارثيا للدولة  أفضى لزعزعتها وهو ما دفع  الجزائريين للخروج في 22 فيفري للمطالبة بالتغيير الشامل للمنظومة السياسية.

وأكد الوزير الأول في كلمة ألقاها بالمجلس الشعبي الوطني أثناء عرضه مخطط عمل الحكومة  أنه سيعمل على استرجاع الثقة بين الشعب والحكومة التي يكون أساسها التداول على السلطة كما سيتم بناء مجتمع لا مكان فيه للفوارق يكفل للجميع تكافئ الفرص بين جميع الجزائريين.

 

 

متعلقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق