سياسة

جاب الله: “تزكية شنين لا تعنينا فلسنا معه ولسنا ضده”

كشف النائب حسن عريبي أن تزكية نواب جبهة العدالة والتنمية الحاضرين في جلسة انتخاب رئيس المجلس الشعبي الوطني سليمان شنين، جاءت بمبادرات فردية ولا تعبر عن الموقف الرسمي للحزب.

وأضاف عريبي في منشور عبر صفحته على “فيسبوك” اليوم أن “موقف جبهة العدالة والتنمية عموما والشيخ عبد الله جاب الله خصوصا فإنه لا علاقة لهم بانتخابه ولا يعبر موقف بعض النواب المنتمين للجبهة عن موقفها عامة”، مشيرا إلى أن الشيخ عبد الله جاب الله لم يشاور أصلا في هذه الخطوة”.

وتابع ذات المتحدث يقول بأن ” الشيخ جاب الله لما علم بأن سليمان شنين قد يكون هو رئيس البرلمان قال: ” إن هذا لا يعنينا فلسنا معه ولسنا ضده”.

متعلقات

تعليق واحد

  1. من المفروض أن يكون جاب الله ضده طالما كان ضد بوتفلبقة كونه جاء بطريقة فوقية فحسب قوله فقد أخبر الجزائريين بأنه قال لبوتفليقة شخصيا وبحضور مساعدية أن الطريقة التي جيء به لا تمثل إجماعا يل فرضا ومرورا بالقوة؟!،أوليس تزكية شنين فرضا ومرورا بالقوة من اجماع الأغلبية المزورة التي كانت البوق الطيع لبوتفليقة؟!،فهل يمكن لأغلبية الشكارة والتزوير أن تتفق على هكذا أمر فجأة وبدون مهماز؟!،وإذا كان هذا الذي حدث من صنيع المهماز فهل خراجه سيكون لصالح الحراك والشعب أم سيكون خراجه لصالح انقاذ السيستام وإيهام الرأي العام بالتغيير في حين أن واقع الحال هو مجرد تغيير للجلد والواجهة فقط؟!،منذ عشرين سنة أو أكثر لا يتفق الأفلان والراندو وحزب غول وعمارة إلا على ضلالة فما الذي تغيَر حتى يتفقون على حين غرة على هدى وصلاح؟!،نخشى أن يكون السيناريو المصري قد أبصم عليه وأن تعيين شنين ليس إلا اللبنة الأولى للثورة المضادة؟،في مصر مكًن تيار معروف من البرلمان والحكومة والرئاسة بل وحتى الدستور؟!،لكن ما أعقب ذلك صبً في صالح تأليب الرأي العام المصري على من أعطيت له كل المفاتيح سوى مفتاح البندقية والأمن والمخابرات؟!ـفماذا كانت النتيجة ؟،كانت النتيجة تراكما فتراكم قاد لثورة ثلاثين يونيو استعملت فيه أطرافا أخرى مثل الليبرالية والعلمانية والحداثة والوطنية والإسلاموية على غرار البرادعي وعمرو موسى وسواريس وأبو الفتوح وهيكل ومخيون والأزهر وغيرهم؟!،كل هؤلاء كانوا مطية لعودة مبارك من غير مبارك؟!،وكانت نتيجة هذه الكبوة أن دفع الجميع الثمن بوصول السيسي للحكم ممتطيا الثورة ظاهرا ومحاربا لها باطنا فعلنا؟!،حرب جعل البرادعي منفيا وأبو الفتوح سجينا و الشباب الصانع للثورة قتيلا أو سجينا أو مطاردا؟!،أما من مكنوا من الحكم ولم يحكموا فكان مصيرهم فضيعا في سجن طرة والعقرب ؟!،مصير جعل أول رئيس منتخب ديمقراطيا في مصر يلقى حتفه بالقتل البطيء المتحكم فيه؟!،كان على جاب الله والمعارضة عموما أن يرفضوا التموقع في البرلمان الذي لا يسمن ولا يغني من جوع؟!،كان عليهم أن يطلبوا حل البرلمان طالما الشعب قد بصم على حلًه منذ الجمعة الأولى للحراك لما عرج على بوابته الرئيسية صادحا:(جمهورية ماشي مملكة)؟،نعلم علم اليقين أن لو كان من زكي من حمس لانتفض جاب الله رغم أن شنين سبق وأن ناضل في حمس؟!،فكيف ببن خلاف أخبرنا سابقا بأن جاب الله حذًر مقري من مغبة استعماله كمنقذ لبوتفليقة والبوتفليقيين واليوم يرضى بأن يكون واحد من بين جنباته منقذا لواقع النظام المسدود؟!،اللعبة واضحة مفادها أن خذوا البرلمان كآلة تسجيل وأياكم أن تحلموا بالرئاسة كغرفة قرار؟!،فهل من أوحى لبوشارب ليخاطبنا بقوله (إنكم تحلمون،صح النوم) يكون قد انقلب على واقع الجزائر كون بوشارب هو من كان يحلم والدليل أن من لم يكن يحلم بعضوية البرلمان إلا بعد مرور عشرين سنة من أول برلمان تعددي صار بقدرة قادر رئيسا للبرلمان وبطريقة سلسة؟!،لقد أعادنا تعيين شنين رئيسا للبرلمان إلى بداية التسعينات حيث ماكان يحلم بوضياف بدخول الجزائر حرا وإذا به يدخل من بوابتها الواسعة رئيسا وعن سبق الإصرار والترصد؟!،دخول جعل الشادلي بن جديد يسأل نفسه وهو يطلع على خبر المجيء به في نشرة الثامنة قائلا ،هل أنا في حلم؟،إذا لاشيء تغيًر بعد الحراك؟!،حليمة عادت لعادتها القديمة؟!،والهاتف عاد للرنين كما ألفناه انتقائيا وعلى مسلك زوار الفجر؟!،فهنيئا لكم أيها الجزائريون رئيس برلمانهم؟!،وعما قريب هنيئا لكم رئيسهم الذي هو قاب قوسين أو أدنى من البروزوالتزكية؟!،الآن فقط عرفنا لم اعتقل بورقعة فعلا لا مراء؟!،أن تنسف استباقيا خطط الآمرون بالصرف وبالحكم جريمة لاتغتفر؟!،خذوا حذركم واغلقوا أفواهكم؟!،لا تفتحوا أفواهكم إلا عند طبيب الأسنان فإن لم تلتزموا فالسجن متقلبكم ومثواكم ؟!،لقد أعذر من أنذر؟!.إنها لنكتة أن يكون رئيس برلمان فاقدا للأغلبية في الغرفة؟!،فلمن سيعلوا الصوت ياترى في هذه الغرفة ؟!ـإن الأيام لكفيلة بالجواب؟!.

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: